تقرير: روسيا مصدر آلاف الإعلانات على «فيسبوك» خلال الانتخابات الأمريكية
تقرير: روسيا مصدر آلاف الإعلانات على «فيسبوك» خلال الانتخابات الأمريكية

أصدر أعضاء الحزب الديمقراطى فى لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكى، مساء أمس، تقريرا حول ادعاءات تدخل روسيا فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية سـنــــة 2016. وفسر التقرير أن ما يقرب من 3500 إعلان نشر على موقع «فيسبوك» مصدرها من روسيا قبل وبعد الانتخابات الرئاسية فى 2016.
وأَرْشَدَ التقرير إلى أن شركة «إنترنت ريسيرتش إيجينسى» (IRA) الموجودة فى روسيا، شاركت بـ3519 إعلانا على فيسبوك، وفتحت 470 صفحة فى الموقع ذاته نشرت فيها 80 ألف محتوى.

وبين التقرير أن 11.4 مليون أمريكى شاهد الإعلانات الـ3519؛ بينما شاهد 126 مليون أمريكى المحتويات الـ80 ألفا.

وأورد التقرير كلمة للعضو فى لجنة المخابرات بمجلس النواب عن الحزب الديمقراطى وممثل الحزب عن ولاية كاليفورنيا، آدم شيف. حيث أخـبر: «حاولت روسيا من خــلال الحملة الإعلامية على منصات التواصل الاجتماعى زرع بذور النفاق».

وتـابع شيف: «أسس الروس حسابات وصفحات زائفة وأفلام فيديو مبهمة ومحتويات مسيسة واستغلوا نقاط الضعف فى منصات الإنترنت». بحسب ما نقلت وكـــالة رويترز.

وفى أَيْــلُولُ الماضى، كشــفت شركة «فيسبوك»، أنها وجدت دليلا على أن حسابات وهمية «ربما مصدرها روسيا» اشترت إعلانات سياسية بقيمة 100 ألف دولار قبل وبعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وتحدث بيان للشركة آنذاك أنه تم بيع نحو 3 آلاف إعلان خــلال الفترة من تَمُّــوزُ 2015 وحتى أيَّــارُ 2017، على صلة بحسابات غير موثوقة وصفحات تنتهك سياسات الموقع.
وأخـبرت الشركة إن تلك الصفحات ركزت على نشر رسائل ذات علاقة بموضوعات اجتماعية وسياسية «تمهد لخلق فرقة بالبلاد على سبيل المثال العنصرية والهجرة».

جديــر بالــذكر أن هناك تحقيقات يجريها الكونجرس الأمريكى، ولجنة مستقلة حول «التدخل الروسى» فى الانتخابات الرئاسية (جرت فى 8 تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي 2016)، بعدما زعمت مؤسسات مخابراتية أمريكية ذلك.
وفى أيَّــارُ 2017، انطلقت التحقيقات، لتقصى حقيقة وجود أى اتصالات محتملة بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ومقربين منه بروسيا.

المصدر : بوابة الشروق