مجموعة اليورو: مؤسسات أوروبا تُعد أداة مراقبة متطورة لليونان
مجموعة اليورو: مؤسسات أوروبا تُعد أداة مراقبة متطورة لليونان

أوضــح رئيس مجموعة اليورو، ماريو سينتينو، عن أن المؤسسات الأوروبية تشتغل على أداة «مراقبة متطورة» لليونان بعد أن تخرج البلاد من برنامج الإنقاذ في أغسطس 2018.

ونقلت وكـــالة أخــبار «جريك ريبورتر» اليونانية، عن «سينتينو» قوله، في رسالة موجهة إلى وزراء مالية الاتحاد الأوروبي: «إن مجموعة اليورو تحيطكم علما بما يسمى بأداة «المراقبة المتطورة»، على النحو الذي اقترحته المفوضية»، إلا أنه لم يمنح المزيد من المعلومات حول ماهية تلك الأداة.

وتسعى الحكومة اليونانية إلى ما تسميه «خروجًا نظيفًا» من عصر عمليات الإنقاذ، والحصول على الحرية القصوى لتنفيذ السياسات دون إشراف من الاتحاد الأوروبي ومؤسساته.

المصدر : الدستور