باريس ترحب بانضمام قوات إستونية لمكافحة الإرهاب بالساحل
باريس ترحب بانضمام قوات إستونية لمكافحة الإرهاب بالساحل

رحبت باريس بانضمام قوات إستونية لقوة «برخان» الفرنسية لمكافحة الإرهاب، في منطقة الساحل والصحراء، وذلك في خطوة هي الأولى من نوعها.

وأخـبر بيان صادر عن وزارة الجيوش الفرنسية، إنه بطلب من مالي، وبالتنسيق مع فرنسا، صوت برلمان إستونيا لإرسال 50 عسكريا إلى مالي في مهمة لمدة سـنــــة، اعتبارا من الصيف المقبل، ولأول مرة سيتم إدماج دولة ثالثة بشكل مباشر مع قوة «برخان» المنتشرة في منطقة الساحل.

ووصف البيان هذه الخطوة بأنها تعكس تطابقا كبيرا للرؤى الاستراتيجية، سيما بينما يتعلق بالتهديدات التي يواجهها الشرطـــة الأوروبي.

وتحدث البيان بعمل القوات الفرنسي بالفعل بجانب الإستونيين في سـنــــة 2017، كجزء من إجراءات تأمين الجانب الشرقي لحلف الناتو، وبقرار فرنسا تجديد هذه المساعدة في إستونيا في سـنــــة 2019، وبالإضافة إلى ذلك، فإن أربع طائرات فرنسية من طراز «ميراج 2000-5» تتمركز حاليا في إستونيا في قاعدة أماري الجوية، حيث تساعد في بعثة الشرطة الجوية التابعة للناتو في المجال الجوي لدول البلطيق الثلاث «ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا».

المصدر : الدستور