رئيس كينيا يتعهد بإرساء الاستقرار في جنوب السودان والصومال
رئيس كينيا يتعهد بإرساء الاستقرار في جنوب السودان والصومال

تعهد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا باستمرار بذل الجهود وعمل مبادرات السلام الإقليمية للمساعدة في إرساء الاستقرار في جنوب السودان والصومال.

ونقلت (إذاعة شابيلي) الصومالية عن كينياتا قوله خــلال حديثه للنواب: "من مصلحتنا أن تستقر الأوضاع في الصومال وجنوب السودان، اللتين تأثرتا بشدة نتيجة انعدام الاستقرار على أراضيهما".

وأخـبر "إن الصومال لا تزال تسودها الاضطرابات، بشكل كبير من قبل من أسماهم بـ (العملاء الأجانب)، الذي يشتغلون على إضعاف حكومتها المركزية وتقسيم شعبها".. مشددا على أن بلاده ستستمر في أعانَه الصومال من أجل استعادة الاستقرار داخلها.

واتهم مجددا "العملاء الأجانب" بأنهم يهددون المكاسب التي تحققت بفضل الجهود التي تبذلها قوات بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال "أميصوم".

وبرهن كينياتا أن سياسة بلاده تقتضي مساعدة الصومال حتى يعم الرخاء والسلام أراضيها.. مضيفا: أن بلاده قدمت مساعدات مالية ودعما إضافيا لحكومة مقديشو.

وفيما يتعلق بجنوب السودان، ركــز كينياتا أن بلاده تشارك في جهود أعانَه ذلك البلد الوليد من أجل إيجاد حل لأزمته الداخلية.. معبرا عن أعانَه بلاده لمواطني جنوب السودان وعملية السلام لإنهاء الحرب الأهلية هناك.

وجدد الرئيس الكيني دعوته لقادة جنوب السودان بوضع مصالح الشعب والبلد فوق مصالحهم الخاصة.

المصدر : الدستور