السودان تحبط محاولة تهريب 70 شخصا بواسطة عصابة للإتجار بالبشر
السودان تحبط محاولة تهريب 70 شخصا بواسطة عصابة للإتجار بالبشر

كشــفت معتمدية اللاجئين بالسودان، عن تمكن السلطات السودانية من إحباط محاولة تهريب 70 شخصا من ضحايا عصابات الإتجار بالبشر، إلى ليبيا عبر الصحراء.

ولمح معتمد اللاجئين بالسودان، المهندس حمد الجزولي، في مؤتمر صحفي الصباح الخميس بالخرطوم، بأن العملية جرى خلالها الامساك على 70 شخصا سودانيين وأريتريين كانوا محملين على عربتين، حيث تم ترحيلهم وبينهم 31 أريتريا ( 10 نساء و7 أطفال و14 رجلا ) وكذلك المهربين إلى مدينة الفاشر وتسليمهم لجهاز الشرطـــة، بعد الامساك عليهم، وتم فتح بلاغات ضد المهربين وسيتم تقديمهم للمحاكمة.

ونوه الجزولي بأن السودان يعاني من هجرات مختلطة نظرا لاتساع حدوده، وأصبح دولة عبور لمئات المهاجرين وطالبي اللجوء، وأن كثير من المهاجرين يقعون في أيدي العصابات التي تمارس الخطف والابتزاز.

واستعرض الجزولي جهود الحكومة في مكافحة ظاهرة تهريب البشر، موضحا أنها أنشأت المجلس الأعلى للهجرة لوضع السياسات وتوحيد الجهود، بجانب إجازة قانون مكافحة الإتجار بالبشر لسنة 2014 الذي أنشئت بموجبه اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر، إضافة لتطوير قانون اللجوء في السودان.

وأَرْشَدَ إلى أعانَه الأجهزة الشرطية والأمنية بالمركبات والمعدات وأجهزة الاتصال الحديثة لمكافحة الظاهرة، لافتا إلى نشر قوات مشتركة على الحدود السودانية مع ليبيا وتشاد، والتي تمكنت من إنقاذ كثير من الضحايا.

من طرفها، أخـبرت ممثل المفوض الأممي السامي لشئون اللاجئين بالسودان، نوريكو يوشيدا، إن السودان يتعرض منذ فترة طويلة للهجرات المختلطة، فيهم من يحتاجون للحماية الدولية، وإن المفوضية تثمن جهود الحكومة السودانية لتحديد المحتاجين لتلك الحماية، مبرزة جهود الخرطوم في حماية الضحايا، داعية لاستمرارها.

المصدر : الدستور