ظريف: إيران لن تتفاوض مجددا حول الاتفاق النووي.. ولن تُضيف عليه أي شيء
ظريف: إيران لن تتفاوض مجددا حول الاتفاق النووي.. ولن تُضيف عليه أي شيء

أظــهر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن إيران لن تتحاور مجددا حول الاتفاق النووي ولن تُضيف عليه أي شيء آخر.

وبينـت وكـــالة أخــبار "مهر" الإيرانية، بأن ظريف وجه رسالة عبر مقطع فيديو مصور نُشر على موقع "يوتيوب"، الصباح، ركــز من خلالها أن إيران لن تتحاور مجددا حول الاتفاق النووي ولن تُضيف عليه أي شيء.

وأخـبر ظريف: "خــلال السنتين الأولى والثانية لشغلي منصب وزير الخارجية، قضيت وقتا كبيرا في المفاوضات مع نظرائي الأوروبيين، وروسيا، الصين، ألمانيا، فرنسا، بريطانيا والولايات المتحدة، وقد توصلنا خــلال سـنــــة 2015 إلى اتفاق شامل حول البرنامج النووي الإيراني وسميناه خطة العمل لمشتركة الشاملة، ولقد وافقت إيران على اعتماد عدة خطوات أساسية لتزيل للوهلة الأولى القلق الأمريكي".

وتـابع ظريف: "تعهدت كذلك أمريكا بإزالة الحظر المفروض على إيران وتسهيل النشاطات التجارية مع إيران، لقد كان هذا الاتفاق مُلزما للجميع وقد وافق عليه كل أعضاء مجلس الشرطـــة الدولي، كذلك ركـــزت الوكالة الدولية للطاقة الذرية 11 مرة التزام إيران بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي، لكن أمريكا عمدت إلى نقد الاتفاق النووي بشكل مستمر عبر تهديدها باقي الأطراف من أجل وقف تعاونهم مع إيران".

واستمر: "خــلال العام المــنصرم أخـبر الرئيس الأمريكي، إنه ليس مسرورا من هذا الاتفاق النووي، وأصبح من الواضح الآن أن بعض الأطراف الأوروبية تحاول إعطاء امتيازات أكثر لأمريكا استجابة لعدم رضا الرئيس الأمريكي".

المصدر : الوطن