عرف على تفاصيل أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي للخرطوم
عرف على تفاصيل أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي للخرطوم

عرف على تفاصيل أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي للخرطوم حسبما قد ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر عرف على تفاصيل أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي للخرطوم .

مانشيت - - رئيس الوزراء السوداني يبحث مع نظيره الإثيوبي مشاريع ربط البلدين بالسكك الحديدية والأوضاع في جنوب السودان


دعا الرئيس السوداني عمر البشير، خــلال مباحثات مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في الخرطوم، الصباح، للإسراع في انهاء عملية ترسيم الحدود بين البلدين على الأرض، بما يضمن الحقوق ويجنب الخلاف في المستقبل، حيث تشكو الخرطوم من تغول إثيوبيين على منطقة «الفشقة».

وأَرْشَدَ «البشير»، لدى ترؤسه مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مباحثات بين البلدين بالقصر الرئاسي، إلى أهمية دور الآلية الثلاثية المشتركة التي تشمل وزراء الدفاع والداخلية وأجهزة الشرطـــة.

وفسر أن الآلية الثلاثية من شأنها تذليل العوائق الأمنية والمضي في تشكيل القوة المشتركة على الحدود والإسراع في انهاء عملية ترسيم الحدود بين البلدين على الأرض «بما يضمن الحقوق وتجنب الخلاف في المستقبل»، مؤكدا أنه: «لا توجد بيننا أية خلافات في الخرائط والمرجعيات».

وتوقفت عملية ترسيم الحدود بين السودان وإثيوبيا منذ مغادرة رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي قبل سبع سنوات.

ويستولى مزارعون إثيوبيون على مساحة 44 كلم مربع من أراضي الفشقة الحدودية بولاية القضارف، تتمتع بأراضٍ زراعية خصبة تصل مساحتها إلى 600 ألف فدان، وفقا لموقع «سودان تربيون» الإخباري السوداني.

من جهة أخرى، دعا «البشير» لاجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين على المستوى الرئاسي في أقرب وقت، من أجل زيادة تفعيل العمل المشترك لإتمام المشاريع الحيوية بين البلدين، على سبيل المثال الربط بالسكك الحديدية، والتعامل المصرفي والإسراع في اجراء البرامج المتفق عليها، خاصة برنامج الربط الكهربائي بين البلدين، وفقا لوكالة الأخــبار الإثيوبية الرسمية «إينا».

واستمر: «العلاقات الوطيدة بين بلدينا تلقي علينا واجبا تجاه إقليمنا في القرن الإفريقي، الأمر الذي جعلنا نوجه الدعوة لقادته للالتقاء في الخرطوم للتفاكر حول أنجح السبل التي تفعل تعاوننا الاقتصادي في الإقليم، عبر تجمع اقتصادي يساعد اقتصاديات المنطقة ومواطنيها».

من طرفه، ركــز رئيس الوزراء الإثيوبي اهتمام بلاده على تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع السودان في كافة المجالات لتحقيق التعاون المشترك بين البلدين، وأهمية إزالة العوائق أمام الحدود لتبادل المنافع المشتركة.

وأخـبر إن السودان وإثيوبيا يمكن أن يلعبا دورا مهما في تحقيق السلام والأمن في القرن الإفريقي، مضيفا أنه سيكون هناك تعاون على الحدود على كل المستويات لحل الصراع في جنوب السودان، مشددا: «هذا التزام منا بذلك».

إلى ذلك، عقد رئيس الوزراء السوداني بكري حسن صالح، الصباح الخميس، جلسة مباحثات مع نظيره الإثيوبي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون المشترك، وفقا لوكالة الأخــبار السودانية الرسمية «سونا».

وفسر وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية، السفير محمد عبد الله إدريس، في بيانات صحفية، أن اللقاء تطرق للتطورات السياسية والاقتصادية والأمنية في منطقة القرن الإفريقي، كذلك تناول اللقاء أيضا أهمية ربط البلدين بالسكة حديد وعبر الطرق البرية بجانب استفادة إثيوبيا من ميناء بورتسودان وتسهيل حركة الشعبين بين الجانبين.

وأخـبر السفير إدريس، إن اللقاء تطرق للأوضاع في جنوب السودان وأهمية أن يلعب البلدان دورا فاعلا لمساعدة دولة جنوب السودان لتجاوز المشكلات التي تواجهها والمساعدة في إزالة بؤر التوتر في المنطقة والإقليم.

برجاء اذا اعجبك خبر عرف على تفاصيل أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي للخرطوم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق