لجنة صياغة قرارات المجلس الوطني الفلسطيني تبدأ اجتماعاتها الصباح
لجنة صياغة قرارات المجلس الوطني الفلسطيني تبدأ اجتماعاتها الصباح

تبدأ لجنة صياغة قرارات المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية اجتماعاتها الصباح الأربعاء لصياغة بيانه الختامي، وذلك بالتزامن مع تواصل اجتماعات المجلس لليوم الثالث في مدينة رام الله.

وأخـبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إنه جرى في اجتماعات الأمس تثبيت وإقرار عضوية 103 أعضاء جدد في المجلس الوطني، بديلا عن الأعضاء المتوفين.

وتحدث عريقات أن أعضاء اللجنة التنفيذية شرعوا في منح تقاريرهم مكتوبة لاجتماعات المجلس، وبدء النقاش السياسي في كل القضايا التي تهم المجلس وعلى رأسها قضية القدس.

وأَرْشَدَ إلى أن هناك سؤالين مطروحين على المجلس الوطني، أولهما: هل يمكن الاستمرار في اجراء الالتزامات الفلسطينية في الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل في ظل تنكرها لكل هذه الاتفاقيات. والسؤال الثاني هو كيفية مواجهة سياسة الإدارة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية.

وأظــهر عريقات أن لجنة صياغة بيان المجلس الوطني ستبدأ أعمالها صباح الصباح بعد ألقى رئيس المجلس سليم الزعنون الأسماء التي رشحت لهذه اللجنة.

وفيما يتعلق بمواعيد انتخاب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وأعضاء المجلس المركزي، أبان عريقات "أنه لم تتحدد مواعيد دقيقة لذلك لكنهما أُقِرا في جدول أعمال المجلس الوطني".

وكانت انطلقت الجلسة الافتتاحية لاجتماعات المجلس الوطني مساء أول أمس بخطابين للزعنون والرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد إجراءات التأكد من النصاب القانوني.

وهذه أول اجتماعات للمجلس الوطني الفلسطيني منذ سـنــــة 2009 عندما عقد دورة طارئة لملء شواغر في أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وتعقد اجتماعات المجلس الوطني من دون مشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلاميتين، وكلاهما ليستا أعضاء في المنظمة، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي تعتبر ثاني أكبر فصائل المنظمة.

ومن المقرر أن تنتخب اجتماعات المجلس الوطني التي ستستمر على مدار عدة أيام لجنة تنفيذية جديدة وهي أعلى هيئة قيادية في منظمة التحرير ويترأسها عباس منذ سـنــــة.2004

المصدر : الدستور