الوطني الفلسطيني يستعد لانتخاب «المركزي» و«التنفيذية»
الوطني الفلسطيني يستعد لانتخاب «المركزي» و«التنفيذية»

واصلت في مقر الرئاسة، بمدينة رام الله، الصباح الأربعاء، جلسات الصباح الثالث من أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني، التي افتتحت مساء الاثنين المــنصرم، بخطاب للرئيس محمود عباس، وكلمة لرئيس المجلس سليم الزعنون.

وأخـبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، إنه جرى بالأمس تثبيت وإقرار عضوية مئة وثلاثة أعضاء جدد في المجلس الوطني، بينما بدأ أعضاء اللجنة التنفيذية منح تقاريرهم مكتوبة، وبدء النقاش السياسي في كل القضايا التي تهم المجلس، وعلى رأسها قضية القدس، وبدء المراجعة السياسية منذ العام ثلاثة وتسعين وحتى يومنا هذا.

وفسر «عريقات» أن هناك سؤالين مطروحين على المجلس الوطني، أولهما: هل يمكن الاستمرار في اجراء الالتزامات الفلسطينية في الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل في ظل تنكرها لكل هذه الاتفاقيات والسؤال الثاني كيفية مواجهة سياسة الإدارة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية.

وأظــهر «عريقات» أن لجنة صياغة بيان المجلس الوطني ستبدأ أعمالها منذ صباح الصباح بعد ألقى رئيس المجلس الأسماء التي رشحت لهذه اللجنة.

وفيما يتعلق بمواعيد انتخاب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وأعضاء المجلس المركزي، أبان «عريقات» أنه لم تتحدد مواعيد دقيقة لذلك لكنهما أقرا في جدول أعمال المجلس الوطني.

المصدر : الدستور