حركة «مى تو» تطالب بإنصاف الأمريكيات
حركة «مى تو» تطالب بإنصاف الأمريكيات

طالب نساء شهيرات تحدثن في المؤتمر العالمي لمعهد ميلكن بدفعة جديدة لتغيير عالم الشركات والاستفادة من انتشار حركة "مي تو" لقطاعات خارج هوليوود.

وبحسب "سكاي نيوز" عربية، الصباح الأربعاء، فقد طالبت كيري كنيدي، ابنة وزير العدل الأميركي الأسبق روبرت إف. كنيدي، وهي ناشطة في مجال حقوق الإنسان، في المؤتمر الذي عقد الإثنين، بضرورة إتاحة المزيد من الفرص للنساء لاستثمار رؤوس أموال كبيرة.

في وقت ماضي أن حركة "مي تو" ظهرت على موقع "تويتر"، بعد أن بدأ في تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ إطلاق الاتهامات للمنتج السينمائي الأميركي هارفي واينستين بالسلوك الجنسي غير اللائق.

وكانت الممثلة آشلي جود، وهي واحدة من نجمات هوليوود البارزات اللائي اتهمن واينستين بالتحرش، إحدى السيدات اللاتي تحدثن في مؤتمر ميلكن، وأخـبرت إنها تريد أن تسلط الضوء على التحرش الجنسي بالنساء "كقضية اقتصادية"، إذ أن رواتب السيدات تتضرر عندما ينتقم منهن الرجال وهو ما يضر بالأسر الأميركية.

المصدر : الدستور