ستورمي دانيلز تزداد دعوى تشهير ضد ترامب
ستورمي دانيلز تزداد دعوى تشهير ضد ترامب
رفعت الممثلة الإباحية الأمريكية، ستورمي دانيلز، دعوى تشهير ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد أن وصفها بأنها كاذبة، حسبما أخـبر محاميها يوم الاثنين. 

وكانت الممثلة، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، قد كشــفت قبل عدة أشهر تفاصيل حول علاقة جنسية مزعومة مع الرئيس.

وتستند دعوى التشهير، التي رفعت في نيويورك، إلى تعليقات أدلى بها ترامب في تغريدة عن رجل أخـبرت دانيلز إنه هددها لكي تلتزم الصمت بخصوص هذه القضية.

وكتب ترامب على تويتر يقول إن ذلك الرجل "لا وجود له" وأن مزاعم دانيلز تعتبر "عملا إجراميا كاملا".

وبينـت الدعوى التي رفعها المحامي مايكل أفيناتي بأن بيان ترامب "الكاذب والمزعج" تسبب في تعرض دانيلز لأضرار اقتصادية وأضر سمعتها.

وتُصعّد هذه الدعوى الجديدة الغــارة القانونية بين الممثلة الإباحية والرئيس، بعد أن علّق قاض دعوتها الأساسية يوم الجمعة بينما يواجه محامي ترامب مايكل كوهين تحقيقًا جنائيًا منفصلاً.

وكان كوهين قد أقر بأنه دفع 130 ألف دولار "من جيبه الخاص" إلى دانيلز قبل الانتخابات الرئاسية في سـنــــة 2016. وأخـبرت دانيلز إن سبب ذلك كان شراء صمتها.

وينفي البيت الأبيض وجود أي علاقة جنسية بين ترامب ودانيلز.

المصدر : بوابة الشروق