حكم بإعدام لبناني وسورية لإدانتهما بقتل خادمة فلبينية في الكويت
حكم بإعدام لبناني وسورية لإدانتهما بقتل خادمة فلبينية في الكويت

قررت محكمة كويتية بإعدام زوجين لإدانتهما بقتل خادمة فلبينية عثر على جثتها في مجمدة منزلهما.

وحكمت المحكمة غيابيا على رجل لبناني وزوجته السورية بعد إدانتهما بارتكاب هذه الجريمة.

وقد عثر على جثة العاملة الفلبينية، جوانا ديمافيليس (29 عاما)، داخل مجمدة بشقة الزوجين في شُبَـــاطُ/فِـــبْرَايرُ المــنصرم، أي بعد أكثر من سنة على حدوث الجريمة.

وتسبب مقتل الخادمة في أزمة دبلوماسية بين الكويت والفلبين.

وقاد الغضب العارم الذي عم الفلبين بعد الحادث إلى منع السلطات الفلبينية لسفر مواطنيها للعمل في الكويت.

وقد اعتقل الزوجان المتهمان في سوريا في شُبَـــاطُ/فِـــبْرَايرُ، بعد أن أطلقت الشرطة الدولية (الانتربول) حملة للبحث عنهما.

وقد سلم الزوج، نادر عصام عساف، إلى السلطات في لبنان الذي يحمل جنسيته، وتنظر هذه السلطات الآن في طلب الكويت ترحيله إليها.

وظلت الزوجة التي تحمل الجنسية السورية قيد الاعتقال في دمشق.

وتقول السلطات الفلبينية إنها سهلت عودة أكثر من 1000 من العمال الفلبينيين إلى الكويت بعد اكتشاف جثة الخادمة، ومعظمهم يشتغل في الخدمة المنزلية.

وتقدر وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية عدد مواطنيها الذين يشتغلون في الكويت بنحو 252 ألف فلبيني.

وفي عدد من دول الخليج، لا يحصل العاملون الأجانب على سمة دخول للعمل إلا عبر نظام "كفالة" مثير للجدل، يستدعي وجود كفيل من مواطني البلاد للمتقدم لطلب العمل فيها.

ويربط هذا النظام العمال، ومن بينهم خادمات المنازل، بمن كفلهم وتبنى توظيفهم طوال فترة بقائهم في البلاد.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic