بابا روما يطالب "بإنهاء مذبحة سوريا"
بابا روما يطالب "بإنهاء مذبحة سوريا"

طالب فرانسيس بابا روما المجتمع الدولي بإنهاء "المذبحة" في سوريا وذلك خــلال العظة التي ألقاها بمناسبة عيد الفصح.

وصلى البابا من أجل المصابين والضحايا في جنوب السودان وجمهورية الكونغو، كذلك حث شطري كوريا على اللجوء للحوار لحل المشاكل بينهما.

وأخـبر إنه يأمل في أن تلعب المحادثات دورا جيدا في المصالحة بين شطري كوريا لاحضار التآلف والسلام لشبه الجزيرة الكورية.

وتـابع "نسأل الله أن يتصرف المسؤولون بشكل عاقل وواع لكل مافيه الخير للشعب الكوري ولبناء علاقات قائمة على الثقة مع المجتمع الدولي".

وتطرق فرانسيس في خطابه في كنيسة البازيليكا في ميدان القديس بولس بالفاتيكان إلى معاناة المهاجرين واللاجئين "الذين غالبا ما ترفضهم ثقافة النفايات السائدة الصباح".

وحضر الآلاف في الميدان لسماع عظة البابا التي ألقاها من شرفة الكنيسة.

وأخـبر فرانسيس "الصباح نصلي لأجل ثمار السلام للعالم أجمع بدءا من الأرض الحبيبة سوريا والتي تعاني، ومزقت شعبها حرب لاتبدو لها نهاية".

الفاتيكان ينفي إنكار البابا فرانسيس لوجود الجحيم

وتـابع "في عيد الفصح هذه السنة نسأل الله أن تلهم أنوار المسيح ضمير كل القادة السياسيين والعسكريين لإنهاء كل المآسي التي تعانيها الإنسانية بشكل سريع، وأن يتم احترام ثمن الإنسان، وأن تتخذ الإجراءات المطلوبة لتسهيل وصول المساعدات العاجلة للمحتاجين".

واعتاد البابا خــلال السنوات الخمس المــنصرمة منذ تنصيبه انتقاد الحرب في سوريا. ويُحسب له أنه في سـنــــة 2013 قاد معارضة المطالبات الأخلاقية بضرورة التدخل العسكري الغربي في سوريا، حسب مراسل بي بي سي في الفاتيكان دافيد ويلي.

وتطرق البابا في خطابه للأزمات في الأرض المقدسة علاوة على المآسي التي لاتراعي المدنيين في اليمن وفي الشرق الأوسط بأسره.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic