«ريد فالفيت».. وصول أول وسيط للسلام بين الكوريتين
«ريد فالفيت».. وصول أول وسيط للسلام بين الكوريتين

وصل، الصباح الأحد، الفرقة الموسيقية النسائية الشهيرة «ريد فالفيت» إلى كوريا الشمالية؛ لإحياء حفلين موسيقيين، على غرار الطفرة المفاجئة للذوبان الدبلوماسي في العلاقات بين الكوريتين بعد سنوات من التوتر.

ومن المقرر أن يؤدي نجوم البوب الكوري في حفله مع 10 مجموعات موسيقية من كوريا الجنوبية في بيونج يانج، في الأول من أبريل أي قبل شهر من عقد القمة الثنائية المنتظرة فى 27 أبريل الجارى، حيث يتم النظر إلى العروض كجزء من الجهود الدبلوماسية التي تبذلها سيول لتحسين العلاقات بين الجنوب والشمال في أعقاب «إعادة التوحيد» التاريخي خــلال دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في بيونج تشانج.

وأعـلمت وكـــالة الأخــبار الدولية «بلومبرج»، نقلًا عن كانج دونج وان، الأستاذ بجامعة دونج في بوسان، بكوريا الجنوبية قوله: «إن الهدف الكلي للتبادل الثقافي هو فتح البوابات من أجل علاقات أهم بين الشمال والجنوب، والتي توترت منذ عقد من الزمان، إذ إن هناك دافعا سياسيا قويا لتعزيز المزاج قبل انعقاد القمة».

ومن المقرر أن يواصل الإحتفال الأول للفنانين الكوريين الجنوبيين، عرض مشترك مع الموسيقيين الكوريين الشماليين في قاعة ريونج يونج جو يونج، للألعاب الرياضية، في بيونج يانج، والتي تبلغ مساحتها 12،000 مقعد، حيث تم اختيار موضوع الإحتفال المشترك «الربيع قادم».

وتكونت البعثة الغنائية من 160 موسيقى بوب، من بينهم موسيقيون بارزون على سبيل المثال تشو يونج بيل، والفرقة النسائية «ريد فالفيت» والمغنية سيوهون.

يُشار إلى أن رئيسى كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية على موعد مع قمة تاريخية فى 27 أبريل، وهو الاجتماع الأول منذ سـنــــة 2007، ومن المتوقع أن يواصل المحادثات بين الكوريتين محادثات بين كيم جونج أون والولايات المتحدة الأمريكية مع الرئيس دونالد ترامب، بحلول نهاية أيَّــارُ.

المصدر : الدستور