أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين تركيين بسبب «القس المعتقل»
أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين تركيين بسبب «القس المعتقل»

أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين تركيين بسبب «القس المعتقل» مانشيت خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين تركيين بسبب «القس المعتقل»، أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين تركيين بسبب «القس المعتقل» وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين تركيين بسبب «القس المعتقل».

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

توعدت أنقرة الأربعاء الولايات المتحدة بإجراءات عقابية بعد عقوبات فرضتها واشنطن على وزيرين تركيين ردا على اعتقال قس أميركي في تركيا.
وأخـبرت وزارة الخارجية التركية في بيان «لا شك في أن هذا سيضر بشكل كبير بالجهود البناءة التي تُبذل لحل المشاكل بين البلدين». وأضافت «سيكون هناك رد فوري على هذا الموقف العدائي».
واستمرت وزارة الخارجية «إننا ندعو الإدارة الأميركية إلى العودة عن هذا القرار الخاطئ».
وكانت واشنطن قد وجهت ضربة قاسية إلى تركيا عبر إعلانها الأربعاء فرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين ردا على استمرار اعتقال القس الأميركي أندرو برانسون.
وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية أنه تمت مصادرة ممتلكات الوزيرَين التركيَين وأصولهما. ومنعت إدارة دونالد ترامب أيضا أي فرد أميركي من القيام بأعمال معهما.
وتتهم أنقرة القس الأميركي بممارسة أنشطة «إرهابية» والتجسس وقد وضعته قيد الإقامة الجبرية قبل أسبوع بعد اعتقاله عاما ونصف سـنــــة.
وأخـبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز «نعتقد أنه كان ضحية معاملة ظالمة وغير مبررة من جانب الحكومة التركية»، معلنة العقوبات بحق المسؤولَين التركيَين.
وعلّق وزير الخزانة ستيفن منوتشين أن «الاعتقال الظالم للقس برانسون وملاحقته من جانب القيادات التركية مرفوضان بكل بساطة».
وبررت وزارة الخزانة عقوباتها بأن الرجُلين كانا يقودان منظمات حكومية تركية مسؤولة عن انتهاكات لحقوق الإنسان.
توازيا، كشــفت وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير مايك بومبيو تقع هاتفيا إلى نظيره التركي مولود تشاوش اوغلو على أن يلتقيه هذا الأسبوع في سنغافورة للمطالبة بالإفراج عن القس الأميركي.
وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت للصحفيين «يجب زيادة الإقامة الجبرية عن (برانسون) واعادته إلى منزله».
ونقل بومبيو الذي يتوجه إلى سنغافورة للمشاركة الجمعة والسبت في اجتماعات إقليمية، عن ترامب أن العقوبات بحق الوزيرين التركيين هي «الإجراء الملائم» ردا على «رفض» الإفراج عن القس.
وتصاعد التوتر الأسبوع الفائت بين واشنطن وأنقرة بسبب اعتقال القس.
ولم يساهم وضع برانسون في الإقامة الجبرية في احتواء التوتر، مع تهديد ترامب ونائبه مايك بنس بفرض «عقوبات شديدة» على تركيا إذا لم يتم الإفراج عن القس.
من جهتها، تُواصل أنقرة التنديد بخطاب «مرفوض» من جانب حليفها في حلف شمال الأطلسي.
يأتي ذلك في حين وصلت الليرة التركية إلى أدنى مستوى تاريخي لها مقابل الدولار الأربعاء (5 ليرات تركية مقابل دولار واحد).
واعتبر بنس، وهو مسيحي إنجيلي على غرار برانسون، أنّ القس «ضحية اضطهاد ديني» في تركيا.
وردّ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأربعاء أن «تركيا ليست لديها أي مشكلة مع الأقليات الدينية».
وأخـبر «من غير الممكن بالنسبة إلينا أن نقبل هذه الذهنية التبشيرية والصهيونية، وهذه اللهجة التهديدية من قبل الولايات المتحدة».
وتـابع «لن يكسب أحد أي شيء من هذه المقاربة المليئة بتعابير تهديد».
ويواجه برانسون الذي يرفض كل الاتهامات الموجهة إليه عقوبة السجن حتى 35 عاما.
وتضفي هذه القضية مزيدا من التوتر على العلاقات الصعبة أصلا بين واشنطن وأنقرة على خلفية النزاع السوري وأيضا بسبب وجود الداعية فتح الله جولن في الولايات المتحدة والذي يتهمه إردوغان بتدبير محاولة الانقلاب عليه في صيف 2016.
وساهم أيضا في توتير العلاقات المساندة الذي تُقدّمه واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا التي تقاتل تنظيم داعش، علما أن أنقرة تصنف هؤلاء المقاتلين الأكراد منظمة «إرهابية» تهدد حدودها.
كذلك، يستمر احتجاز موظفين محليين يعملان في بعثات أميركية في تركيا، كذلك أن هناك ثالثا وضع قيد الإقامة الجبرية.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : المصرى اليوم