البرلمان الفرنسي يقر نهائيا مشروع قانون اللجوء والهجرة
البرلمان الفرنسي يقر نهائيا مشروع قانون اللجوء والهجرة

البرلمان الفرنسي يقر نهائيا مشروع قانون اللجوء والهجرة مانشيت خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية البرلمان الفرنسي يقر نهائيا مشروع قانون اللجوء والهجرة، البرلمان الفرنسي يقر نهائيا مشروع قانون اللجوء والهجرة وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، البرلمان الفرنسي يقر نهائيا مشروع قانون اللجوء والهجرة.

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أقر البرلمان الفرنسي نهائيا، الأربعاء، مشروع قانون اللجوء والهجرة الذي أثار الجدل لعدة أشهر، وذلك بعد أن حظى بتأييد 100 عضو بالبرلمان أغلبهم من كتلة الأكثرية الرئاسية في مقابل 25 من المعارضين من اليمين واليسار بينما امتنع 11 عن التصويت.
وينص القانون الجديد على تقليص مدة دراسة ملفات طلب اللجوء إلى ستة أشهر في مقابل 11 شهرا حاليا، بهدف تسهيل طرد الأفــــــراد المرفوضة طلباتهم، وكذلك استقبال الآخرين المستوفين للشروط المطلوبة.
وكان القانون قد أثار جدلا في الأوساط السياسية امتد إلى الحزب الحاكم بعد أن صوت جون ميشيل كليمون النائب عن حزب (الجمهورية إلى الأمام) ضد القانون، وذلك في خطوة غير مسبوقة منذ انتخاب الرئيس إيمانويل ماكرون في سـنــــة 2017.
وأكدت الحكومة أن مشروع القانون يرمي إلى الحد من تدفقات الهجرة والعمل، في الوقت ذاته، على ضمان حق اللجوء وإنجاح عملية إدماج اللاجئين في المجتمع.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : المصرى اليوم