الشرطـــة التونسي يكشف تفاصيل عملية “سطو مسلح ” على أحد البنوك
الشرطـــة التونسي يكشف تفاصيل عملية “سطو مسلح ” على أحد البنوك

الشرطـــة التونسي يكشف تفاصيل عملية “سطو مسلح ” على أحد البنوك مانشيت خبر تداوله الوئام حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية الشرطـــة التونسي يكشف تفاصيل عملية “سطو مسلح ” على أحد البنوك، الشرطـــة التونسي يكشف تفاصيل عملية “سطو مسلح ” على أحد البنوك وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، الشرطـــة التونسي يكشف تفاصيل عملية “سطو مسلح ” على أحد البنوك.

مانشيت - مانشيت-متابعات

أعـلمت مصادر أمنية أن عملية السطو المسلح على بنك في محافظة القصرين التونسية الواقعة على الحدود مع الجزائر، اتضح أنها “عمل إرهابي”، حسبما بينـت وكـــالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية.

ونقلت الوكالة عن الجهــات قولها إن عملية السطو على فرع أحد البنوك الواقعة بمدينة القصرين هي حادثة إرهابية نفذها 11 عنصرا إرهابيا، قاموا بالاستيلاء على سيارة أحد المواطنين بسفح جبل السلوم قبل أن يعمد أربعة منهم إلى امتطائها واقتحام فرع البنك باستعمال ثلاثة أسلحة من نوع كلاشنيكوف، بينما ظلت بقية العناصر برفقة صاحب السيارة المستولى عليها.

وأضافت الجهــات “العناصر الأربعة التحقوا بعد عملية السطو بالإرهابيين السبعة في السيارة المحتجزة ليلوذوا جميعهم بالفرار ويتركوا السيارة وصاحبها بالمكان”.

ولم يتم تحديد ثمن المبلغ المالي الذي استولى عليه المسلحون.

وأعـلمت الجهــات أنه تم “حجز السيارة والتحقيق مع صاحبها، ومازالت المجهودات الأمنية والعسكرية متواصلة للبحث عن المجموعة الإرهابية”.

وتكافح تونس جماعات متشددة لجأت إلى جبال الشعانبي في القصرين قرب الحدود مع الجزائر.

وقتل مسلحون في السنوات القليلة المــنصرمة عشرات من قوات الشرطة والجيش.

ويستهدف مسلحون يختبئون في مناطق جبلية قرب الحدود الجزائرية في تونس قوات الشرطـــة بين الحين والآخر.

وقتل المسلحون ستة من قوات الحرس التونسي في كمين بمحافظة جندوبة الواقعة على الحدود مع الجزائر في شهر حُــزَيرَانُ المــنصرم.

وفي 2015 وقع هجومان في منتجع سوسة ومتحف باردو أسفرا عن مقتل عشرات السياح الغربيين.

وفي اقتحام آخر وقع في نهاية 2015، قُتل 14 من الحرس الرئاسي عندما فجر مهاجم حافلتهم. وتبنى تنظيم داعش الهجمات الثلاث.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : الوئام