إسرائيل تسجن شاعرة فلسطينية بتهمة «التحريض على الإرهاب»
إسرائيل تسجن شاعرة فلسطينية بتهمة «التحريض على الإرهاب»

إسرائيل تسجن شاعرة فلسطينية بتهمة «التحريض على الإرهاب» مانشيت خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية إسرائيل تسجن شاعرة فلسطينية بتهمة «التحريض على الإرهاب»، إسرائيل تسجن شاعرة فلسطينية بتهمة «التحريض على الإرهاب» وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، إسرائيل تسجن شاعرة فلسطينية بتهمة «التحريض على الإرهاب».

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرت محكمة الصلح الإسرائيلية بالسجن الفعلي لمدة 5 أشهر على الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور، والتي قررت أكثر من عامين و8 أشهر بين السجن والاعتقال المنزلي بـ«تهمة» كتابة قصيدة ضد جرائم الاحتلال، وإدانتها بـ«التحريض».

وأُقي الامساك على «طاطور» سـنــــة 2015 لنشرها 3 تعليقات، بما في ذلك مقطع فيديو تلقي خلالها إحدى قصائدها بعنوان «قاوم يا شعبي، قاومهم»، على خلفية بها لقطات لعدد من المتظاهرين الفلسطينيين وخلال رميهم الحجارة.

من طرفها، دانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قرار المحكمة الإسرائيلية، وأخـبرت في بيان، الثلاثاء: «أثبتت المحاكم الإسرائيلية وعلى مدار تاريخها بأنها محاكم عنصرية تخضع لابتزاز وضغط الحكومات الإسرائيلية المتتالية ولا تتمتع بالاستقلالية وتنتهج سياسة المعايير الثّنائيــــــة، كذلك وتؤكد زيف ادعاء إسرائيل بأنها دولة ديمقراطية، وتعكس طبيعة النظام القضائي الإسرائيلي المشوه، وتجسد الجوهر الحقيقي لطبيعة النظام الإسرائيلي العنصري الذي يواصل سياساته القائمة على التمييز والإقصاء ورفض الآخر».

وأَرْشَدَت إلى أن الحكم على «طارطور» ومن قبلها اعتقال الكاتبة والإعلامية لمى خاطر بعد مداهمة منزلها في الخليل بسبب كتاباتها ومنشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقال 4 صحفيين فلسطينيين، الاثنين، ومصادرة معدات عمل وسيارتين لاثنين منهم، يندرج في سياق حملة دولة الاحتلال الهادفة إلى مصادرة الرواية الفلسطينية وإخماد صوت الخطاب العلني الفلسطيني.

وطالبت في نهاية بيانها «المجتمع الدولي بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب وجميع المنظمات والهيئات الدولية بضرورة الضغط على إسرائيل للإفراج عن الكاتبتين طاطور وخاطر، وعن 32 من الصحفيين القابعين خلف القضبان، ولجم دولة الاحتلال ومحاسبتها على انتهاكاتها وممارساتها المخالفة لجميع الأعراف والقوانين الدولية والدولية الإنسانية بما في ذلك انتهاك المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يدعو إلى حماية الحقوق الأساسية لحرية الرأي والتعبير».

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع مانشيت .

المصدر : المصرى اليوم