"العربية": متظاهرو إيران يعتبرون التدخل بسوريا سبب تدهور اقتصادهم
"العربية": متظاهرو إيران يعتبرون التدخل بسوريا سبب تدهور اقتصادهم

هتف المشاركون في الحراك الاحتجاجي الذي اجتاح مدن إيران الكبرى ضد النظام الإيراني وتدخل إيران في سوريا، معتبرين نشاط طهران في الأزمة السورية جزءاً من تدهور اقتصاد البلاد. والتدخل الإيراني في سوريا أمر يرى المتظاهرون الإيرانيون أنه جزء من سوء الظروف المعيشية في بلادهم.

وأول أوضــح للتكلفة المادية والبشرية لتدخل إيران في أزمات المنطقة في سوريا كان عبر تسريبات استخباراتية نشرها مكتب استمر لمعارضة "مجاهدي خلق" الإيرانية في أواخر 2016. وفي نهاية العام المــنصرم وصل عدد القوات الإيرانية والمدعومة إيرانياً في سوريا إلى نحو 70 ألفاً،  وفقا لما ذكرته قناة "العربية" الإخبارية.

نحو 15 ألفاً منهم من صفوف الحرس الثوري أو القوات الإيراني والعدد الباقي هو لعناصر الميليشيات والمتطوعين. وحسب تسريبات المعارضة الإيرانية، وصل عدد قتلى الحرس الثوري والميليشيات العراقية والأفغانية إلى 3 آلاف مع بداية العام، ومعظم قتلى الحرس الثوري في إيران لقوا حتفهم في حلب.

بينما قتل 9 آلاف عنصر من جماعات مسلحة تدعمها إيران منذ بداية الأزمة. وفيما يخص الإنفاق الإيراني في سوريا، فإن الأمم المتحدة ترجح أن الرقم وصل إلى 6 مليارات دولار سنوياً.

في وقت سابق أن طهران مسؤولة عن دفع رواتب كافة مقاتلي الميليشيات الأجنبية في البلاد، والتي يقدر عددها بقرابة الخمسين ميليشيا.

المصدر : الوطن