وزير الخارجية التركي: نعتزم تطبيع العلاقات مع ألمانيا
وزير الخارجية التركي: نعتزم تطبيع العلاقات مع ألمانيا

توقع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن تتحسن العلاقات مع ألمانيا في سـنــــة 2018، معلنًا عزمه زيارة ألمانيا في كَــانُونُ الثَّانِي الجاري.

وأخـبر "جاويش أوغلو"، في بيانات صحفية بأنقرة: "أعتقد أن الجانبين مستعدان لتطبيع العلاقات، أتوقع أيضًا الكثير من التحسن في العلاقات خــلال سـنــــة 2018"، محذرًا في الناحية الاخرى ألمانيا من توجيه تهديدات لبلاده.

وأشاد الوزير التركي بـ"الحوار الجيد" مع نظيره الألماني زيجمار جابريل، الذي دعاه للقائه في مسقط رأسه بمدينة جوسلار الألمانية هذا الشهر، واصفًا "جابريل" بأنه "صديق شخصي له".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعرب مؤخرًا عن تفاؤله إزاء تحسن العلاقات مع ألمانيا.

في وقت ماضي أن "جابريل" زار "جاويش أوغلو" في دائرته الانتخابية بمدينة أنطاليا التركية في تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي المــنصرم.

وأخـبر جاويش أوغلو: "من جانبنا لا نرى أية أزمة، وليس لدى تركيا مشكلة مع ألمانيا، لكن ألمانيا لديها مشكلة مع تركيا، ألمانيا لا تدع فـــــرصة إلا وتهاجم تركيا"، مضيفًا أن حكومته تترقب من ألمانيا أن تتعامل مع تركيا "كشريك ندي".

واستمر: "إذا تحركت ألمانيا خطوة تجاهنا، ستتحرك تركيا خطوتين تجاه ألمانيا، لكن إذا هددت ألمانيا تركيا، فإن تركيا سترد الضربة".

وفي سياق متصل، ذكر "أوغلو"، أنه غير نادم على تشبيهه هو و"أردوغان" لألمانيا ودول أوروبية أخرى بالحقبة النازية بعد حظر هذه البــلدان ظهور مسؤولين في الحكومة التركية في فعاليات انتخابية هناك.

وأخـبر: "ما حدث في تلك الأيام يذكرنا بما كان يقع إبان الحقبة النازية، ربما لم يقع هذا مطلقًا في تلك الحقبة، لا أعتقد أن النظام النازي كان يحظر على سبيل المثال هذه الزيارات أو الفعاليات".

المصدر : بوابة الشروق