«شئون اللاجئين» تسعى إلى إعادة توطين مهاجرين من ليبيا إلى أوروبا
«شئون اللاجئين» تسعى إلى إعادة توطين مهاجرين من ليبيا إلى أوروبا

لا ترى المفوضية العليا لشئون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، فرصا لنقل لاجئين أفارقة من ليبيا إلى تشاد والنيجر.
وأعـلمت المفوضية، فى بيانات لصحيفة "فيلت" الألمانية، أن هذا أمر ممكن فقط لحفنة من اللاجئين.
ونقلت الصحيفة عن المفوضية قولها إنه من المخطط على المدى المتوسط مراجعة مبررات اللجوء فى ليبيا نفسها، وإتاحة الفرصة لإعادة توطين لاجئين من هناك إلى أوروبا.
في وقت سابق أن رئيس الوزراء الليبي فايز السراج تعهد، خــلال القمة الأوروبية- الأفريقية فى كوت ديفوار، بتمكين المفوضية العليا لشئون اللاجئين، ومنظمة الهجرة الدولية، من الدخول إلى مخيمات اللجوء فى منطقة نفوذه، وذلك بغرض تمكين المهاجرين من مغادرة البلاد.
يشار إلى أن القمة الأوروبية- الأفريقية تعهدت، فى بيانها الختامي، بتعزيز التعاون لحل أزمة ضحايا عمليات الإتجار بالبشر فى ليبيا، لكن دون الالتزام بنقل مباشر للاجئين من ليبيا إلى الاتحاد الأوروبي.
ومن المخطط أن يتم نقل المهاجرين من ليبيا إلى تشاد أو النيجر فى أول الأمر، على أن يتم إعادة توطين جزء منهم على المدى المتوسط فى الاتحاد الأوروبي أو دول أخرى راغبة فى استقبالهم.
وبحسب تقديرات الخبراء، فإن 20% من المهاجرين فى ليبيا بحاجة إلى حماية وفقا للقواعد الدولية.
وأعـلمت منظمة الهجرة الدولية فى بيانات لـ"فيلت" أن الحكومة المركزية فى ليبيا تدير حاليا نحو 30 مخيما يأوي نحو 20 ألف مهاجر، موضحة أن المنظمة دخلت بالفعل مخيمين من بين كل ثلاثة مخيمات منها، وقدمت هناك مساعدات إنسانية، وأطلعت المهاجرين على إمكانيات عودتهم طواعية إلى أوطانهم.

المصدر : الدستور