ترامب الابن تواصل مع «ويكيليكس» خلال حملة الانتخابات الرئاسية
ترامب الابن تواصل مع «ويكيليكس» خلال حملة الانتخابات الرئاسية

غداة أوضــح مجلة «أتلانتيك» الأمريكية، أن دونالد ترامب جونيور نجل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تبادل سلسلة من الرسائل مع موقع ويكيليكس في أثناء حملة والده الانتخابية العام الماضى. نشر ترامب الابن، الصباح، سلسلة تغريدات عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر تتضمن «ثلاثة ردود كبيرة» حول مراسلاته مع ويكيليكس.

وبحسب المجلة، وجـه موقع ويكيليكس، الذى نشر سلسلة من رسائل البريد الإلكترونى المسربة من حملة المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلارى كلينتون خــلال انتخابات سـنــــة 2016، رسائل متكررة إلى ترامب الابن وحثه على الترويج لنشر تلك الرسائل زيادة على تزويده بالوثائق.

وتجاهل ترامب الابن إلى حد كبير الرسائل الشخصية التى أرسلت إليه على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» من قبل موقع ويكيليكس، «ولكن فى بعض الأحيان رد أو استمر طلباته»، حسب المجلة.

وشجعت الطلبات ترامب الابن على الإفراج عن عائدات والده الضريبية إلى الموقع الذى ينشر تسريبات، وتشجيع ترامب الأب على التنازع بخصوص نتائج الانتخابات إذا خسر، إلى جانب طلب من الرئيس المنتخب أن يخبر أستراليا بتعيين جوليان أسانج، مؤسس ويكيليكس، سفيرا لدى الولايات المتحدة.

واستمر التبادل على الأقل حتى حُــزَيرَانُ الماضى عندما تم الكشف عن أن ترامب الابن التقى بالمحامية الروسية ناتاليا فسيلنيتسكايا للحصول على «معلومات من شأنها الإضرار بكلينتون».

وتردد أن تلك الاتصالات تم تسليمها إلى الكونجرس كجزء من تحقيق جار بخصوص التدخل الروسى فى الانتخابات.
بدوره، كتب نجل الرئيس الأمريكى فى سلسلة تغريدات عبر تويتر: «ها هى سلسلة من الرسائل مع ويكيليكس (مع ثلاثة ردود كبيرة) التى اختارت واحدة من لجان الكونجرس تسريبها بشكل انتقائى».

ونشر نجل الرئيس ترامب تغريدات مرفقة بلقطات لمحتوى الشاشة (سكرين شوت) لرسائل مع ويكيليكس عبر حسابه على تويتر ومنها طلبات من ويكيليكس بالتعليق على قصص إخبارية.

وتقول إحدى رسائل ويكيليكس: «مرحبا دون (فى إشارة إلى دونالد الابن) لدينا فكرة غير عادية.. دعنا نتعرف على عوائد أبيك الضريبية»، متحدثة عن «مزايا» فعل ذلك بالنسبة لكل من حملة ترامب وموقع ويكيليكس.

بدوره، أخـبر مصدر مقرب من نجل الرئيس الأمريكى لشبكة «إيه بى سى نيوز» الأمريكية إنه بعد رسالة ويكيليكس الأولى لترامب الابن، بعث الأخير رسالة بالبريد الإلكترونى لمسئولى الحملة بما فى ذلك ستيف بانون، كيليان كونواى وجاريد كوشنر أخبرهم فيها أن ويكيليكس اتصل به.

وأخـبر محامى ترامب الابن، آلان فوتيرفاس فى بيان إن موكله تعاون مع مختلف تحقيقات لجنة الكونجرس، وبغض النظر عن سبب تسريب أو من قام بتسريب تلك الرسائل، فإنه ليس لدينا أى مخاوف بشأنها».

من طرفه، أخـبر آدم شيف، أكبر عضو ديمقراطى بلجنة المخابرات فى مجلس النواب الأمريكى إن تبادل الرسائل المباشرة هو «مؤشر آخر على استعداد الحملة على أعلى المستويات لقبول المساعدات الأجنبية، لاسيما من جهة تابعة للكرملين».

من جهته، علق مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج أنه لا يستطيع تأكيد البيانات الصادرة من ترامب الابن بحق ويكليكس.
وفى سياق آخر، طلبت وزارة العدل الأمريكية من مدعين التحقيق فى ما يعتقد أنه سوء سلوك فى مؤسسة كلينتون وعملية بيع مثيرة للجدل لشركة يورانيوم إلى روسيا فى عهد الرئيس السابق باراك أوباما، وفقا لرسالة كتبها مساعد وزير العدل ستيفن بويد، وحصلت شبكة «إن بى سى» على نسخة منها.

وتثير الرسالة كذلك احتمال تعيين مدع خاص للتحقيق فى شكاوى الجمهوريين فى هذا الأمر، والتى اعتبر الديمقراطيون أنها تهدف إلى نوه الأنظار عن التحقيق الحالى فى قضية التدخل الروسى.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن مصادر فى البيت الأبيض قولها إن قرار وزارة العدل قد يكون نابعا عن رغبة وزير العدل جيف سيشنز البقاء فى منصبه بعد تعرضه إلى انتقادات علنية من ترامب على خلفية قراره التنحى عن التحقيق المرتبط بالتنسيق المحتمل بين حملة ترامب والكرملين.
فى غضون ذلك، يخضع سيشنز خــلال ساعات للاستجواب فى الكونجرس على خلفية التحقيق المرتبط بحملة ترامب وروسيا بعد المعلومات التى كشفها تحقيق مولر خــلال الفترة الأخيرة.
ويتوقع أن يبين سيشنز علاقاته مع جورج بابادوبولوس الذى كان مستشارا فى حملة ترامب واعترف بأنه كذب على محققى مكتب التحقيقات الفيدرالى «اف بى آى» بخصوص اتصالاته مع روسيا.

المصدر : بوابة الشروق